التخطي إلى المحتوى الرئيسي
pdf?stylesheet=default
Blackboard Help

إمكانية وصول ذوي الاحتياجات الخاصة في العملية التعليمية

النص البديل للصورة البيانية التالية لوصول ذوي الاحتياجات الخاصة في العملية التعليمية

الصورة البيانية التالية لوصول ذوي الاحتياجات الخاصة في العملية التعليمية

هل تعلم أن هناك مليار شخص حول العالم يعانون من إعاقة عقلية أو جسدية؟ أو أن 12.9% من الطلاب المتواجدين في "أمريكا الشمالية" يعانون من أحد أشكال الإعاقة؟

ماذا يعني ذلك بالنسبة للعملية التعليمية؟

حققت معدلات التخرج بالمدارس الثانوية بأمريكا الشمالية الخاصة بالطلاب المعاقين ارتفاعًا بلغ 0.5% منذ عام 2011. حيث يحصل الآن 64% منهم على شهادة إتمام المرحلة الثانوية في 4 أعوام. ولكن لسوء الحظ، ارتفعت كذلك معدلات التسرب من التعليم الثانوي بأمريكا الشمالية بنسبة بلغت 0.5% خلال عدة سنوات. وبذلك ستبلغ نسبة المتسربين من التعليم قبل إكمال الدراسة بالمدرسة الثانوية نحو 19.7% من الطلاب الذين يعانون من الإعاقة.

يلجأ معظم الطلاب إلى اختيار عدم الإفصاح عن إعاقتهم عند الالتحاق بالتعليم الجامعي. بمعني من 60% إلى 80% من الطلاب الجامعيين و9% من طلاب الدراسات العليا. وبالرغم من ذلك، فهناك الكثير الذي يمكننا نحن كـ "معلمين" القيام به لمساعدة الطلاب المعاقين على النجاح.

يعاني 3% من عدد سكان العالم، وأقل من 1% من الطلاب في أمريكا الشمالية، من إعاقة بصرية. مما يعني مواجهتهم لمشاكل في إستيعاب المحتوى البصري. لذا ينبغي توفير بدائل تستند إلى النص لهؤلاء الطلاب يمكنهم استيعابها.

يعاني 4% من عدد سكان العالم، و4% من الطلاب في أمريكا الشمالية، من إعاقة جسدية. حيث يعاني هؤلاء الطلاب من مشاكل تتعلق بالعضلات وبالتحكم في الحركة، مما يجعل استخدام التقنيات أمرًا صعبًا. قم بتهيئة المحتوى إلى محتوى بتقنية مساعدة والتنقل بلوحة المفاتيح في محتوى ويب إلى تنقل أكثر بساطة.

يعاني 5% من عدد سكان العالم، وأقل من 1% من الطلاب في أمريكا الشمالية، من إعاقة سمعية. مما يعني مواجهتهم لمشاكل تتعلق باستيعاب المحتوى الصوتي وحاجتهم إلى بدائل. قم بتوفير التعليقات، والنسخ المكتوبة، والبدائل الأخرى التي يمكنهم استيعابها.

يعاني ما يزيد عن 25% من عدد سكان العالم، و9% من الطلاب في أمريكا الشمالية، من إعاقة تتعلق بالإدراك. بمعنى أن طالب واحد جديد في الجامعة بأمريكا الشمالية من كل 25 طالب جديد في الجامعة يعاني من إعاقة في التعليم. وأن هؤلاء الطلاب يعانون من مشاكل تتعلق الجهاز العصبي عند التعامل مع المعلومات. لذا من الضروري التحلي بالمرونة. واستخدم العديد من أشكال المعلومات وأنشئ تجربة منظمة.